الأعمال التجارية باعتبارها مصدر قلق

القلق - تعريف & أمثلة
المادة المحتويات:
إن مبدأ الاستمرارية، الذي يعرف أيضا مبدأ مبدأ الاستمرارية أو مبدأ الاستمرارية، هو افتراض محاسبي ينص على أن الأعمال التجارية ستبقى قيد التشغيل في المستقبل المنظور - لا يوجد تهديد بالتصفية في المستقبل المنظور (عادة ما ينظر إليها على أنها 12 شهرا). عند إعداد البيانات المالية للتقرير السنوي، فإن من واجب مجلس اإلدارة أن يقرر ما إذا كانت الشركة ال تزال مستمرة.

إن مبدأ الاستمرارية، الذي يعرف أيضا مبدأ مبدأ الاستمرارية أو مبدأ الاستمرارية، هو افتراض محاسبي ينص على أن الأعمال التجارية ستبقى قيد التشغيل في المستقبل المنظور - لا يوجد تهديد بالتصفية في المستقبل المنظور (عادة ما ينظر إليها على أنها 12 شهرا). عند إعداد البيانات المالية للتقرير السنوي، فإن من واجب مجلس اإلدارة أن يقرر ما إذا كانت الشركة ال تزال مستمرة.

يجب على مجلس الإدارة أن يضع هذه المعلومات في حواشي البيانات المالية ويذكر أي عوامل قد تهدد تلك الحالة.

مبدأ الاستمراریة یسمح للشركة بتأجیل بعض مصروفاتھا المدفوعة مقدما حتی الفترات المحاسبیة المستقبلیة

رأي القلق

علاوة علی ذلك، فإن استمرار النشاط التجاري یعني أنھ یمکنھ سداد التزاماتھ و تحقيق أصولها. إن مدقق حسابات الشركة مسؤول أمام مجلس اإلدارة ويجب أن يحدد ما إذا كانت الشركة ال تزال مستمرة. يجب على المدقق اإلفصاح عن أي اتجاهات سلبية في عمليات الشركة. وستكون الاتجاهات السلبية انخفاض إيرادات التشغيل، وحرمان القروض، والتخلف عن سداد القروض، وإعادة امتلاك الأصول، وأكثر من ذلك. ويتعين على المدقق عندئذ إصدار "رأي مستمر" وهو ما يعني أن الكيان ليس لديه النية ولا الحاجة إلى تصفية أو تقليص حجم عملياته بشكل جوهري.

إذا أصدر مدقق الحسابات رأيا سلبيا بشأن االستمرارية في التقرير السنوي، فقد يكون لدى المستثمرين أفكار ثان حول االحتفاظ بسهم الشركة. قد يتم تقييم الأعمال على الأعمال التجارية لتحديد ما هو حقا يستحق. إن مبدأ االستمرارية القائم على األصول هو طريقة لتقييم األعمال قيد االستخدام.

إذا اعتقد المدقق أن هناك شكوكا جوهرية حول قدرة المنشأة على الاستمرار في أعمالها لفترة زمنية معقولة، فيجب عليه أن ينظر في خطط الإدارة للتعامل مع الآثار السلبية للأوضاع والأحداث. قد تشمل اعتبارات مدقق الحسابات المتعلقة بخطط الإدارة ما يلي:

  • خطط للتخلص من الأصول
  • خطط لاستعارة المال أو إعادة هيكلة الديون
  • خطط لتقليل أو تأخير النفقات
  • خطط لزيادة حقوق الملكية
  • قلق

    ويخشى من إصدار الرأي السلبي للقلق المستمر أن تكون نبوءة تحقيق الذات، قد يكون المدققون مترددون في إصدار واحد. قد يؤدي رأي الشركة إلى خفض ثقة المساهمين والدائنين في الشركة. فإن وكالات التصنيف قد تقوم بعد ذلك بتخفيض الدين، مما يؤدي إلى عدم القدرة على الحصول على رأس مال جديد وزيادة في تكلفة رأس المال الحالي.

    أيضا، وهذا أمر مثير للقلق، قد يفشل المدققون في إصدار رأي سلبي للقلق المستمر بسبب عدم استقلالية المدقق.وتحدد الإدارة مدة مدقق الحسابات ومكافآته، ويمكنها استئجارها وإطلاق النار فيها. إن التهديد بتلقي رأي سلبي بشأن الاستمرارية قد يحفز الإدارة على الذهاب إلى "التسوق في الرأي"، كما أشير إلى ذلك في فشل ووردكوم و إنرون.

    وعلاوة على ذلك، إذا كان المدقق يصدر رأي مصلحة سلبية، وتخضع الشركة للمراجعة، فإنه يفقد أتعاب المراجعة في المستقبل.